396325 Articles référencésÀ la une10 Articles aujourd'hui

متقدمة على اسطنبول.. البيضاء تحتل المرتبة 4 في جودة الحياة

متقدمة على اسطنبول.. البيضاء تحتل المرتبة 4 في جودة الحياة
1282 réactions

عادل الكرموسي

احتلت مدينة الدار البيضاء، الرتبة الرابعة، مناصفة مع مكسيكو، في جودة الحياة العامة، حسب دراسة كشف عنها محمد الجواهري، المدير العام لشركة التنمية المحلية "الدار البيضاء تظاهرات وتنشيط" لقياس جاذبية المدينة، استنادا إلى مقارنة مرجعية دولية.

وشملت المقارنة عمليات تقييم مفصلة وتضم سبعة مدن، هي بلغراد (صربيا)، القاهرة (مصر)، لشبونة (البرتغال)، ليون (فرنسا)، اسطنبول (تركيا)، مكسيكو (المكسيك)، ونيويورك (الولايات المتحدة الأمريكية.

الجواهري، أوضح  في لقاء صحفي نظمته مؤسسته بمقر مجلس مدينة البيضاء، لتقديم نتائج المقارنة حضرته "الأيام 24"، أن الدراسة المذكورة لم تتجاوز كلفتها المالية  حوالي 19 مليون سنتيم، مؤكدا أن الاختيار وقع على المدن العالمية المذكورة، وفقا لمعايير مختلفة، منها تشابه الرهانات التنموية، ووجود جاليات أجنية، ومركز الأعمال.

وأفاد المتحدث ذاته، أن إجراء تحليل مقارن لتصنيفات جودة الحياة، تم اعتمادا على منهجية مكتب الدراسات العالمي "ميرسر"، حيث حصلت العاصمة الاقتصادية على 28 نقطة، أقل من مؤشر مدينة نيويورك، و29 نقطة، أقل من مؤشر مدينتي ليون ولشبونة. وانتهت المقارنة، إلى تشابه جودة الحياة بين كل من ميكسيكو والدار البيضاء.

وحسب نفس الدراسة، فإن مدينة الدارالبيضاء كانت قد أطلقت على مدى السنتين الأخيرتين 2015 و2016 منهجية لقياس جاذبية المدينة بغية فهم أفضل للخصائص التي تميز هويتها وقيمها وتموقعها من خلال إشراك مختلف فاعلي المدينة والتنسيق بين مختلف الأفكار المنبثقة عن هذه المشاورات. ويكمن الهدف من ذلك في الترويج لعلامة ترابية وهوية واضحة بالنسبة للمدينة، تماشيا مع أهداف مخطط تنمية الدارالبيضاء الكبرى الممتد ما بين 2015 و 2020 والتي تعد من أبرز تجلياته.

وتدفع الفرص التي تتيحها العولمة ومتطلباتها بالمدن إلى الابتكار والتكيف مع الظرفية لتصير أكثر تنافسية وترتقي إلى مصف الأقطاب الأكثر جذبا على المستويين الجهوي والدولي. وتعتبر جودة الحياة عاملا أساسيا يقيس مدى جاذبية المدينة بالنسبة للمقيمين بها ولمقاولاتها وللمغتربين وكذا بالنسبة للمستثمرين الأجانب. ولرفع هذا الرهان.

حرصت الدار البيضاء على إجراء دراسة لمدى جاذبيتها استنادا إلى مقارنة مرجعية دولية، تهدف أساسا إلى تحديد معايير جودة الحياة بشكل موضوعي حتى يتسنى للمؤسسات التقريرية بالعاصمة الاقتصادية تحديد أهم الدعامات الكفيلة بالتأثير على مستوى جودة الحياة (من وجهة نظر المغتربين) بالدارالبيضاء وكذا على تموقعها الدولي.

ولإجراء هذه المقارنة الدولية، تم انتقاء 7 مدن، وفق معايير مختلفة : تشابه الرهانات التنموية، وجود جاليات أجنبية، مدينة فاعلة في القطاع السياحي، مركز للأعمال، مدينة دولية، احتضان مقرات جهوية لمقاولات متعددة الجنسيات.


 
وتقوم منهجية الدراسة التي كشف الجواهري أهم تفاصيلها في ندوة صحفية بمقر ولاية الدار البيضاء، على عنصرين أساسيين، وهما إجراء تحليل مقارن لتصنيفات جودة الحياة اعتمادا على منهجية ميرسر. 

كما تم الاعتماد في عنصر ثان على تقييم الصورة التي يكونها السكان المحليون والأجانب المقيمون عن الدار البيضاء عن طريق استقصاء يسمح بتعزيز الدراسة وضمان ارتباط بين ما خلص إليه هذا الاستقصاء والإحصائيات.

وخلصت الدراسة ذاتها، إلى تحديد نقط القوة والفرص المتاحة للعاصمة الاقتصادية للمملكة، والتي تكشف في عمومها، ثقة المشاركين الذين شملهم الاستقصاء في قدرة مدينة الدارالبيضاء على التطور ورفع جودة الحياة بها في الأمد المتوسط. ومن خلال مخطط تنمية الدارالبيضاء الكبرى 2015 و 2020، تمتلك المدينة مؤهلات كبيرة وفرصا حقيقية لتتبوأ موقعها كمحطة جهوية رائدة.

يشار إلى أن مكتب الدراسات ميرسر العالمية المتخصصة في ميدان الاستشارة الخاصة بالموارد البشرية والاحتياط الصحي، تشغل حوالي 20 ألف موظف، في أزيد من 40 دولة، وتصدر مؤسسة ميرسر سنويا بحثا عاما حول جودة الحياة يستعمل كأداة مرجعية من طرف مقاولات كبرى وحكومات ترسل موظفيها في بعثات دولية.

بالصور.. هذه أفضل 11 دولة في العالم من حيث جودة الحياة

بالصور.. هذه أفضل 11 دولة في العالم من حيث جودة الحياة

هل تصمد السياحة أمام الإرهاب ؟

هل تصمد السياحة أمام الإرهاب ؟

شِّعَار "الرَابِطَة الجزائرية" عَلَى تذاكر ديربي الشرقٌ فِي البطولة المغربية!

شِّعَار "الرَابِطَة الجزائرية" عَلَى تذاكر ديربي الشرقٌ فِي البطولة المغربية!

بِيرنلي يهزمُ ليفربول فِي الدوري الإنجليزي

بِيرنلي يهزمُ ليفربول فِي الدوري الإنجليزي

لا يُعقل أن أتحمل إخفاق الرجاء وَحدي والسّب أثر فِيّ ولن يُطوّرني‎

لا يُعقل أن أتحمل إخفاق الرجاء وَحدي والسّب أثر فِيّ ولن يُطوّرني‎

log.ma sur facebook
Page générée en 1.4347s - mise en cache le 2016/12/05 à 08:32