470667 Articles référencésÀ la une4 Articles aujourd'hui

مصيرنا مع "الأحرار" في المعارضة أو الحكومة

مصيرنا مع "الأحرار" في المعارضة أو الحكومة
79 réactions

ساجد: مصيرنا مع “الأحرار” في المعارضة أو الحكومة

يرتبط قرار مشاركة حزب الإتحاد الدستوري في الحكومة التي يسعى عبد الإله بنكيران، المكلف من قبل الملك محمد السادس لتشكيلها، بمدى مشاركة حزب التجمع الوطني الأحرار فيها من عدمه.

وفي هذا الصدد، أوضح محمد ساجد الأمين العام لحزب الإتحاد الدستوري، في تصريح لجريدة ” كشك” الإلكترونية، أن الحزب، وفي إطار إلتزامه بـ”تحالف مسؤول”، وتكوين فريق مشترك مع حزب التجمع الوطني للأحرار، أمر ”يدفعهم إما أن يكونا معاً في المعارضة أو في الحكومة”.

وأوضح ساجد، أن العمل المشترك الذي يجمع بين حزبي الإتحاد الدستوري والتجمع الوطني للأحرار، سيتم إما من داخل الحكومة أو خارجها ضمن المعارضة، وذلك مرتبط بمسار المفاوضات الجارية حاليا لتشكيل حكومة جديدة.

وأضاف أمين عام “حزب الحصان”، أن اللقاء الذي جمعه يوم أمس الثلاثاء 29 نونبر 2016، رفقة أخنوش بفريقي الحزبين بمقر البرلمان، تم فيه الإعلان بشكل رسمي عن تكوين فريق مشترك، ونوقشت خلاله مجموعة من المسائل التنظيمية وطرق العمل المشترك، كما اتفقوا على تنظيم مناظرة للبرلمانيين الجدد.

وعبر محمد ساجد، الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، على هامش اللقاء  الذي جمعه بأخنوش، ”عن طموحه في أن يكون هناك تقارب أكبر بين حزبه وبين حزب التجمع الوطني للأحرار، وأن يتجاوز المبادرة الأولية المتمثلة في الفريق المشترك، لينتقل إلى الجماعات المحلية والمجالس المنتخبة، وذلك في أفق تشكيل تحالف قوي خلال الاستحقاقات المقبلة سنة 2021”.

واستغرب ساجد من ”التساؤلات المتكررة بشأن التقارب بين الحزبين وتأسيس فريق مشترك”، موضحاً أن ”الحزبين كانا دائما قربين من بعضهما البعض، والدليل على ذلك الفريق المندمج الذي تم تشكيله سنة 2010، سواء على مستوى مجلس النواب أو مجلس المستشارين”.

برلماني يضع بنكيران في موقف حرج معَ مستشاري محمد السادس

برلماني يضع بنكيران في موقف حرج معَ مستشاري محمد السادس

مصيرُنا بَين أيدِينا وقادِرون على الظّفر بلقب الدوري

مصيرُنا بَين أيدِينا وقادِرون على الظّفر بلقب الدوري

فزنا بكأس إفريقيا 1976 وكان مصيرنا التهميش !

فزنا بكأس إفريقيا 1976 وكان مصيرنا التهميش !

يا "أَعَز مَا يُعْشَقُ"، بَعْدَ الغَدِ تَرْجِعِـينَ...

يا "أَعَز مَا يُعْشَقُ"، بَعْدَ الغَدِ تَرْجِعِـينَ...

البديل الحضاري لعيد الحب

البديل الحضاري لعيد الحب

log.ma sur facebook
Page générée en 0.4471s - mise en cache le 2017/02/20 à 06:20